المقالات

طباعة

الثقة بالاحساس...المهارة الأهم في الحماية من الاعتداء

د. سرور قاروني

 عندما عرفت بأنّها تحمل طفلاً في أحشائها، وعدت نفسها بأن تُعطي هذا الطفل كلما كانت تحلم به من رعاية واهتمام، فهي تعرف مدى حبّ والديها لها، ولكنّها في ذات الوقت كانت تتألّم لعدم قدرتهما على ادراك ما كانت تمرّ به من تحدّيات ومشكلات، والصعوبة التي كانت تكابدها في محاولاتها لإيصال وجهة نظرها لهما في موضوع ما، فكثيراً ما كان يبدو لها بأنّهما يعيشان في عالم مختلف عن ذاك الذي تعيشه هي، فكأنّ الكلمات التي تقولها تعني شيئاً مختلفاً بالنسبة لهما عن ذلك الذي تقصده.

طباعة

عندما تتألق القدوة

أ. فضيلة حماد

 محطات نمر بها أثناء تربيتنا لأطفالنا وغرس القيم فيهم ، ومن كل محطةٍ نقطف بذوراً  كي نزرعها في حديقة حياتنا الأسرية،  لنحصّد أطفالاً يحملون قيما راقية،  تمكنهم من العيش مع العالم من حولهم وتساعدهم للوصول للرقي الإنساني .

طباعة

الحب غير المشروط

د. سرور قاروني

يحبّ جميع الآباء أبناءهم بشدّة إلا ما ندر منهم، وبالرغم من ذلك، حين يُسأل الأطفال الكبار وخاصّة المراهقين منهم إذا ما كانوا يعتقدون بأنّ آباءهم يحبّونهم، قد يُجيبون بأجوبة صادمة وغير متوقّعة، فنسبة كبيرة منهم تبدو مشكّكة وليست متأكدّة، ونسبة الذين يقولون أنّهم متأكدون من محبّة آبائهم قد تتساوى مع أولئك الذين يؤمنون بأنّ آباءهم لا يحبّونهم، بل ويكرهونهم.

طباعة

ليتخطى أطفالنا الفشل

د. رنا الصيرفي

يمر الأطفال أحياناً بمواقف أو تجارب يفشلون فيها. فقد يفشلوا في اجتياز اختبار ما، أو في تحقيق درجات عالية في مادة معينة، أو في تقديم فقرة بصورة شيقة في طابور الصباح، أو في تحقيق فوز في لعبة رياضية، وغيرها من النواحي ...

فالفشل هو عدم تحقيق ما يصبو إليه المرء في شيء محدد، والمهم معرفة أنه ليس هناك فشل عام، أو طفل فاشل، بل هناك تجربة فاشلة أو محادثة فاشلة، أو اختبار فاشل. فتجارب أو مواقف الأطفال الفاشلة تصقل مهاراتهم و تنميها، فكل تجربة تحوي دروساً مهمة، وهي حقيقة أسباب الفشل، وبالتالي يساعد فهمها على تحقيق النجاح في التجارب التي تليها. لذا من المهم التعرف إلى أسباب الفشل لتخطيه، فقد يحتاج الطفل إلى أن يتدرب أكثر، أو أن ينتبه إلى تفصيل معين كان غائباً عنه، أو أن يغير الأسلوب أو الطريقة، وغيرها من النواحي التي أثرت في النتيجة.

طباعة

التمييز وتأثيره على الأبناء

أ. فضيلة حماد

عندما ندخل حديقةً مليئة بالورودِ الجميلةِ، ونستمتع بجمالها الذي يضفي على النفس بهجةً وسروراً، قد نطيل النظر اليها، وقد نُعجب بوردةٍ واحده من بين كل تلك الورود لتميزه بطيب رائحتها ، أو لونها الجميل، أو بياضه الناصع الذي يضفي على النفس راحة وهدوء.

طباعة

ماما ...بابا ...هلا تركتما المقارنة السلبية

أ. فضيلة حماد

كانتا صديقتين محبتين لبعضِهما البعض، كبرتا معاً وشاء القدرُ أن تتزوج لتنجبا أطفالاً بنفس الأعمار، حيثُ كان من ثمار علاقتِهما الطيّبة وجود علاقة أخرى جمعت أطفالهما معاً ليعيدا الكرة من جديد فقد أحبا بعضهما البعض وكان لعلاقةِ أمهاتهما الأثر الكبير في تلك المحبة.

كبر الصديقان معاً وقضيا أوقاتاً سعيدةً في الجدِ و اللعبِ والمرحِ، إلا أن تلك العلاقة لم تدم طويلاً، ولم تكن بتلك العلاقة السابقة الجميلة، حتى بدا الإستغراب على وجوه من حولِهما، أيُعقل! أن تنقطع تلك الصداقة البريئة ويصيبها انكسار، وماهو الشيء الذي استطاع أن يقطع حبال الوصالِ بينهما !!!

طباعة

حياتنا وحياة أطفالنا

أ. فضيلة حماد

زماننا وزمانهم، حياتنا وحياتهم، عالمنا وعالمهم، كلماتٌ نداولها بيننا فتُشكل عائقاً كبيراً في تربيتنا لأطفالنا، فهل خُلقوا لزماننا أم لزمانهم؟ هل نُريدهم أن يعيشوا حياتنا أم حياتهم؟ هل هناك اختلاف بين عالمنا وعالمهم؟ أسئلةٌ كثيرة تُراودن كآباء أثناء تربيتنا لأطفالنا،وإجاباتها تختلف باختلافنا كأشخاص، واختلاف نمط تفكيرنا، واختلاف المعيشة التي عشناها.