طباعة

مشروع لون حياتك بخياراتك

مشروع التطوير الأكاديمي والاجتماعي

يمر الطلبة أثناء المرحلة الدراسية بالعديد من العقبات والتحديات، التي قد تعيق تطورهم الأكاديمي إذا لم يواجهوها بشكل مناسب. هذه التحديات قد تكون متعلقة بالدراسة أو أنها نتيجة ظروف اجتماعية أو محلية أو عالمية، انعكست على حياة الطالب وأثرت على تحصيله الدراسي ومستقبله العملي. والعكس صحيح كذلك، فالتحديات في المدرسة تنعكس على العلاقات الأسرية و الحياة الاجتماعية للطالب أيضاً.
ويلعب أولياء الأمور دوراً مهما في مواجهة الطالب لهذه التحديات ، فيستطيعون مساندته ودعمه بصورة إيجابية بحيث يخرج منها وقد تعلم من دروس الحياة الكثير، وتطورت مهاراته وصقلت شخصيته.


يعمل مشروع "لون حياك بخياراتك" على مستويين:

المستوى الأول: الطلبة

يسعى مشروع "لون حياتك بخياراتك" لمساعدة الطلبة في المرحلة العمرية من 10 إلى 17 سنة على التعامل بصورة أفضل مع الظروف المختلفة التي قد يمرون بها خلال مسيرتهم الأكاديمية والاجتماعية، ومواجهتها والنظر لها كفرص للنهل من دروس الحياة، لتساهم في صقل شخصياتهم وتجعلهم أكثر صلابة وعزماً على تحقيق أحلامهم.

من ناحية أخرى هناك بعض التحديات التي يستطيع الطلبة معالجتها بصورة أسهل لو كانت لديهم معلومات كافية، فعوضاً عن تركهم ليكتشفوا الطريقة الأفضل عن طريق المحاولة والخطأ، والتي قد تفوت عليهم الكثير من الوقت وفرص النجاح نتيجة المحاولة في الاتجاه الخاطئ، فإن البرنامج يساندهم في توفير بعض المعلومات والمهارات الأساسية التي يحتاجونها.

المستوى الثاني: أولياء الأمور والمربون

يحرص أولياء الأمور والمربون على مساعدة أبنائهم على تحقيق أفضل النتائج الأكاديمية، في حدود معرفتهم وخبراتهم التي اكتسبوها في حياتهم. وبالرغم من أهمية هذه الخبرات إلا أن طبيعة الحياة والظروف الاجتماعية، والتطورات التقنية تجعل التحديات التي يواجهها الطلبة الآن تختلف عن الأجيال السابقة. فقد يجهد أولياء الأمور أنفسهم في مساندة أبنائهم، ولا يجدون التجاوب أو النتائج التي يتوقعونها، فينعكس ذلك على علاقتهم بأبنائهم، ويعتقد كل طرف أن الطرف الآخر لا يفهمه.

يدعم برنامج "لون حياتك بخياراتك" أولياء الأمور والمربين ليتعرفوا على كيفية مساندة أبنائهم بشكل ايجابي، وأن يستثمروا هذه التحديات لخلق علاقة قوية مع أبنائهم. فيساعد البرنامج أولياء الأمور على النظر للأمور من منظور أبنائهم، آخذين بالاعتبار الظروف المجتمعية المختلفة والتطورات التقنية، وكذلك مخاوف ومشاعر أبنائهم والتي قد تختلف تماماً عن نظرتهم ومخاوفهم كأولياء أمور أو مربين.

أهم العناوين التي يتناولها المشروع:

تم اختياربعضٍ من أهم العناوين التي يتعرض لها الطلبة كثيراً، وذلك بناءً على دراسة احتياجات الطلبة الذين يتواصلون مع "كن حراً" والتي لها تأثير كبير على مستقبلهم الأكاديمي والاجتماعي، وهي :

• الطالب الذي يتهيأ للمنافسة في الأنشطة المدرسية

• الطالب الذي يفقد واحداً من أقاربه أو أحبائه

• الطالب الذي يوشك أن يدخل قاعة الامتحان

• الطالب الذي يشعر بالاضطراب نتيجة متغيرات وأحداث محلية أو عالمية

• الطالب المتميز كيف يحافظ على تميزه

• الطالب الذي يواجه تهديداً لاستقراره وأمنه

• الطالب الذي يواجه سلوكاً أخلاقياً معوجاً كالتحرش مثلاً

• الطالب الذي يفوته الامتحان لسبب ما

• الطالب الذي يواجه مشكلة أسرية

آليات التفعيل:

أعد المشروع سلسلة من الكتيبات الموجهة للطلبة وأخرى تخاطب أولياء الأمور بحيث تغطي العناوين المذكورة أعلاه و التي تساعد على تطوير الطالب أكاديميا واجتماعياً. الكتيبات متوفرة باللغتين العربية والانجليزية.
كما يعقد المشروع ورشاً تدريبية تفاعلية للطلبة ولأولياء الأمور،كلاً على حده، وتغطي كل ورشة أحد العناوين باستفاضة، وتعطي الفرصة للطلبة وأولياء الأمور لمناقشة تجاربهم وتغطية الموضوع بصورة أكثر عمقاً.

للاستفسار أو المزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال على

+97317242415

AddThis Social Bookmark Button